avatar
  • 796 قراءة

  • نشر في Thursday, nd Aug 2019

كيف تكتب نبذة شخصية (Bio) احترافية خاصة بكل منصة

كيف تكتب Bio احترافي! اختر وجهة النظر الصحيحة لكتابة المعلومات الشخصية، لا تتكلم فحسب بل برهن وأظهر لماذا أنت مؤهل. لا تجعلها كلها فقط عنك. الهدف منها هو أن الشخص الذي يقرأها يعرف ما فيها لصالحه. والآن حان وقت صياغة معلوماتك الشخصية للمكان الذي يناسبها. ليست جميع المعلومات الشخصية بحجم واحد وتناسب جميع الاغراض.

كيف تكتب Bio احترافي

الكتابة عن نفسك ليست سهلة. حيث يوجد خط رفيع بين الغرور والثقة.  وأنت لست متأكدًا تمامًا عندما تحاول تأمين مجمل حياتك المهنية وعواطفك. شفافية كاملة: عندما بدأت العمل في Impact في فبراير، كتبت عن نفسي معلومات بطريقة سيئة جدًا، ولأكون صادقًا، لم أحب الشكل النهائي الذي خرجت به.

” جيسون هو صحفي تحول الى مسوّق متحمس حول إمكانية السرد القصصي والرسائل المستهدفة من خلق محتوى تغيير الأعمال. كمدير تنفيذي للحسابات، فهو مسؤول عن تنفيذ استراتيجيات السوق الواردة التي تساعد عملائه على زيادة الوعي بالعلامة التجارية، وتكوين عمليات بيع محتملة والحصول على زبائن جدد.

عندما لا يعمل جيسون، ستجده يقرأ على الشاطئ أو يبحث عن تسجيلات أحادية الفينيل ويعزف على القيتار”. سنضرب عصفورين بحجر في هذا المقال وسنقدم لكم نصائح عملية قابلة للتنفيذ والتي بشأنها أن تضع عقلك (وعقلي) في راحة حتى يمكننا كتابة سير ذاتية محترفة بشكل أفضل.

بعد كل شيء، هذا هو بعض من أهم النسخ التي سوف نكتبها وسيواجهها الجمهور إطلاقا. عند القيام بذلك بشكل صحيح، يمكن لسيرتك الذاتية أن تساعد في توسيع علامتك التجارية وبناء الوعي لنفسك ولعملك او حتى كسب بأعمال جديدة.

على هذه الكلمات يرتكز مصير حياتنا المهنية بأكملها. حسنًا، لقد أصبحت أهول الأمور ولكنك فهمت ما أقصد، سيرنا الذاتية تعتبر الانطباع الأول والأهم ونحن غالبًا نهملها لأننا نجد أنه من غير المريح الكتابة عن أنفسنا.

هذا هوا دليلي لكتابة سيرة ذاتية احترافية لكل منصة رئيسية.

 

نصائح عامة:
نصائح

دعونا نبدأ ببعض الاشياء السريعة التي يجب عليك أن تفعلها وأشياء لا يجب أن تفعلها، بغض النظر عن مكان نشرك لسيرتك الذاتية. يمكن لهذه الأشياء أن تساعد الأشخاص الذين يعملون في مجال العمل الحر.

 

 الأشياء التي يجب عليك القيام بها:

1- اختر وجهة النظر المناسبة:

عند تحديد ما إذا كنت ستكتب سيرتك الذاتية بصوت الشخص الأول (الأنا)، أو الشخص الثالث (جيسون روز) ، فإنّ قاعدة الإبهام العامة هو أخذ بعين الاعتبار من سيقدمك. بالمعني الأصح عندما تظهر سيرتك الذاتية علي صفحة الشركة، سيتم تقديمك من قبل شركتك لذلك من المنطقي استخدام الشخص الثالث.

الشيء ذاته للمؤتمرات ومعظم المنشورات، أعلم انك تشعر وكأنك مثل Kanye West، ولكن ما لم يتم طلبها بشكل صريح، تخلص من تلك الأنا من سيرتك، من ناحية أخرى عند كتابه سيرتك لملفك الشخصي على وسائل الاعلام الاجتماعية، فمن الأفضل استخدام الشخص الأول في الكتابة. هنا تكون مدرك مثلك مثل الناشر، لذا فأنت تقدم نفسك.

 

2- وضح لماذا أنت مؤهل (كن إنسانًا):

إنه ترتيب طويل، لكن المعلومات الشخصية الجيّدة (Bio) تثبت تجاربك ومؤهلاتك، بل انك ايضا إنسانًا كاملاً بنبض وشخصية. اذا كان هناك تطبيق ذكاء اصطناعي يمكنك من خلاله تعلم كيفية كتابة سيرة ذاتية عن طريق جذب أوصاف المهنة ، فانت تفعل شيئا خاطئا .

امتلاكك لصوت إنساني ونبرة احترافية كافية لتمثيلك من 9 إلى 5 ، ولكن لا تخون تمامًا من أنت من 7 إلى 10. حتى لو كنت تعمل في مجال محافظ للغاية ، استخدم لغة الإنسان وتجنب المصطلحات الخاصة بمجال عملك.

 

أشياء لا يجب عليك القيام بها:

لا تفعل هذا

1- العب لعبة بينقو الكلمة الطنانة:

إنه لمن السهل التعلم من الأشياء التي يحظر القيام بها أكتر من الاشياء الواجب القيام بها. لذلك سوف أتحمل مسؤولية خطئي. أعتقد أن الشيء الأقل تفضيلًا في سيرتي الذاتية هي الملاحظة الرديئة التي وظفتها في هذه الجملة الاولى”

جيسون هو صحفي تحول إلى مسوّق متحمس حول إمكانية السرد القصصي والرسائل المستهدفة من خلق محتوى تغييرالأعمال. “صحفي تحوّل لمسوّق” هي مثيرة للاهتمام بما فيه الكفاية ويمكنها أن تنقل مسيرتي المهنية  ولكن كل شيء  بالشغف هو كلمة طنانة أوعبارة عن ارتباط يقوم بإنشاء كلمة طنانة أخرى.

لا أقول أن العبارات الطنانة ليس لها تأثيرها، ولكن بعد كل شيء يتواصلون مع جمهور أنت واحد من عشيرتهم ولديهم لغة مشتركة، ولكن عندما نأخذ المصطلحات التجارية الى حد بعيد فإننا فقط نختبئ وراءها ونملئ الفراغ بأمان.

من الأفضل التحدث بعبارات عالمية يتردد صداها مع مجتمعك ولكن يمكن أن تكون مفهومة لأي شخص. عندما يكون ذلك ممكنًا. ابتعد عن الكلمات الطنانة وسوف تصبح مميزًا في الوقت الذي يكون جميع ما حولك متشابهًا.

 

2- أن تُخبر ولا تُظهر

على ما يبدو بأن شخص مثلي شغوف بالسرد القصصي يجب عليه معرفة اتباع الأكثر أهمية لكل قواعد القصة.

أظهِر ولا تُخبر ..

وفقا لموقع الويكيبيديا فإن هذا المصطلح يعود إلى الكاتب المسرحي الروسي أنطون تشيخوف الذي قال “لا تقل لي إن القمر يلمع، أظهر لي بريق الضوء على الزجاج المكسور”. ربما أنت تعمل مع شخصيات أقل من تشيخوف، ولكن كلما كان ذلك ممكنا لا تُخبر أي شخص من تكون، بل أظهر لهم ذلك.

تعتبر المعلومات الشخصية (Bio) لليز مورفي؛ عضوٌ في IMPACTER مثالًا رائعًا على ذلك:

“IMPACT” وبصفتها خبيرًة استراتيجيًة في محتوى فإن ليز تقوم بعمل أكثر من فواصل مشتبكة. مع أكثر من 10 سنوات من الخبرة في مجال التسويق الوارد والتحريري، فإنها مهووسة بابتكار طرق جديدة لإنشاء محتوى رائع مفيد وفعال بشكل غير منطقي. (تعمل أيضًا بشكل خاص مع مساهمين وعملاء كمحررة و خبيرة استراتيجيات ومقابلة ومدربة وفي بعض الأحيان معالجة)

يا لها من ملاحظة أولى رائعة. لقد بدأت سيرتي الذاتية بصرير كمان وهذا هو أول منعطف لجيمي بيجز في الطريق الى سماء القيتار المنفرد (في اللحظة التي لم تعد تلك الأغنية مثيرة للاشمئزاز). بدلًا من اخباركم (أنا ماهرة في التحرير ولكن يمكنني اتقان العديد من مجالات التسويق) (IMPACT بجملتها الاولى، أظهرت لكم ليز ذلك ( كخبيرة استراتيجيات في محتوي

تقوم ليز بأكثر من مجرد نزع فواصل.

 

3- أن تجعلها تتمحور حولك

كيف تجرؤ على جعل سيرتك الذاتية تتمحور حولك!

مثل أي نسخة رائعة، إذا كانت سيرتك الذاتية لا تُظهر بوضوح قيمة الجمهور المستهدفة، فستكون بلا قيمة عند وصولها.

لنأخذ المعلومات الشخصية لليز مرة أخرى على سبيل المثال. بغض النظر عن أي قبعة ترتديها ( مهارة تتقنها)، هدفها بسيط وهو تمكين المؤسسات وقادة الفكر لتمييزأنفسهم وتحقيق نتائج قابلة للقياس عبر محتوى يمكنه تغيير قواعد اللعبة.

على مدي حياتها المهنية ، عملت ليز مع مؤسسات عبر مجموعة واسعة من الصناعات، من الأمن السيبراني والرعاية الصحية، وحتى المبيعات الحكومية والتأمين.

 

نسخة مختلفة لمنصات مختلفة

منصات التواصل الاجتماعي

في حين أن النصائح أعلاه هي أفضل الممارسات بغض النظر عن أي شيء، فإن المعلومات الشخصية (Bio) ليست ذات حجم واحد تناسب الجميع، ولكل منصة قيودها واعتباراتها الخاصة. دعنا نناقش الأكثر شيوعًا وأهمية فيما يخص هذا الأمر:

1- صفحة الشركة / الفريق

إن أهم شيء يجب وضعه في الحسبان عند كتابة سيرة ذاتية احترافية لضمانة شركتك هو أن تميّز نفسك ولكن ضمن القيمة والصوت والنبرة التي تقترحها شركتك. بكل بساطة، أنت تحتاج لأن تبرز نفسك ولكن ليس كثيرًا.

أعتقد أننا كلنا نتفق على أن المراسلة الثابتة أمر لا بدّ منه لأي علامة تجاريّة أو نشاط تجاريّ. ولكنني ما زلت في بعض الأحيان أصادف مواقع مكتوبة بطريقة مثالية بصوت ونبرة واحدة إلى أن وصلت إلى سيرة المؤلف.

بعد ذلك، وفجأة، تبدو المنظمات وكأنها مجموعة من الأفراد، لا يهمّ مدى اهتمامهم جميعًا شخصيًا، فإنّهم لا يدركون أن هذا العمل هو كيان موحد يركز على توفير المنتج أو الحل أو الخدمة التي أحتاج إليها بشدة.

 

2- المدوّنات ومنشورات الطرف الثالث

أفضل نصيحة يجب أن أقدمها فيما يتعلق بالمعلومات الشخصية للمدونات هو أن تتأكد أنها تتحدث مباشرة للموضوع الذي تكتب عنه. فكر في مناشدات أرسطو الأخلاقية، لا يوجد أخلاقيات في استخدام المساحة المضمنة المحدودة للمدونة حول فيزياء الكم لمشاركة أنك تحب التزلج على الجليد.

بالنسبة لمنشورات الطرف الثالث، يتعين عليك عادةً الالتزام بالأسلوب الذي يحدده المحرر. اقتراحي: استخدم المعلومات الشخصية (Bio) للدخول مرة أخرى إلى أحد مواقع الويب التي تملكها. بصرف النظر عن هذا الرابط، هذا يمكنه إرسال المستخدمين الذين يعجبون بمقالك إلى مكان لديك سيطرة كاملة فيه على الرسائل وكيف يمكنهم التواصل معك.

 

3- لينكد إن:

لينكد إن يختصر سيرتك الذاتية (ويسمي ملخص هنا) في 2000 حرف. يمنحك هذا الوفير من الملك الثابت لتتوسع وتكتب أكتر، ولكن لمجرد أنك تستطيع فهذا لا يعني أنك يجب عليك أن تفعل ذلك. حاول أن تبقيها أنيقة وشارك فقط ما هو ضروري لإخبار قصتك.

أيضًا، كن مطّلعا بما هو مرئي قبل أن يقوم الزائر بتوسيع الوحدة والنقر فوق *رؤية المزيد*. إذا كنت تشتري المواد الجيّدة، فلن يكون هنالك فرصٌ بأن ينقر أحدٌ على إظهار المزيد. يقوم كريس، الرئيس التنفيذي للعمليات في IMPACT بعمل رائع في ملخصه في لينكد إن لتمييز نفسه مع مبادئه الأساسية وخلفيته العسكرية قبل أن يضطر المستخدم إلى النقر لإظهار المزيد.

 

4- كيف تكتب Bio احترافي لموقع فيس بوك

على عكس لينكد إن، فإنّ فيسبوك يمنحك فقط 101 حرف لمشاركة قصتك.

ومع ذلك فهو يوفّر لك خيار مميز لتعيين سيرتك الذاتية على أنها دائمة أو مؤقتة في ساعة واحدة أو يوم واحد أو أسبوع واحد أو بإضافات مخصّصة. هذه الميزة تُبقي المعلومات حديثة وتسمح لك ان تصف الكثير، ليس فقط من أنت، ولكن ما هو الأكثر إثارة في حياتك المهنية الان.

لكثير منا، يعد الفيس بوك منصة إلى حد كبير لعلاقاتنا الشخصية في حين تكثر الأنشطة الشبكيّة الاحترافية  في لينكد إن، ولكن إن كنت تؤسس علامة تجارية شخصية، فإنّ صفحتك على الفيس بوك تعد قاعدة متكاملة.

للحصول على نصائح وحيل حول كيفية بناء علامة تجارية شخصية مع فيسبوك،  أنا أتابع المثقف دائما نيل باتل.

 

5- كيف تكتب Bio احترافي لموقع تويتر

في حين أنني أوضحت مشاعري حيال امعلومات الشخصية لشركتي، إلا أنني في الحقيقة أحب سيرتي الذاتية الخاصة بتويتر. باتت القيود ( 160 حرفًا) والنظام القصير للمنصة يوفر الفرصة للإبداع ، ومن الجدير بالذكر أن المنصة مملة بشكل أقل نسبيًا من لينكد إن، لذا لا تتردد في الاستمتاع بها.

فقط لا تكتب كل شيء، كأن تكتب مسوق، كاتب، محب للباندا، أو تذكر أنك تحب القهوة. وعلى الرغم أنني لم استفد فإنه من الجيد ذكر أي كلمات تخص مجالك بحيث تكون ذات صلة لتعزيز قابلية اكتشاف ملفك الشخصي ولا تنسى إضافة @ لاسم شركتك.

 

6- كيف تكتب Bio احترافي لموقع انستقرام

المعلومات الشخصية الخاصة بانستقرام (Bio) تجبرك على جعلها مختصرة ومعبرّة فقط ب 150 حرفًا أو أقل. نظرًا لأن مستخدمي المنصة لا يمكنهم وضع روابط في المنشورات، فهذه واحدة من أهم وظائف الملف الشخصي.

مثل تويتر احرص على تضمين اشارة الهاشتاق التي تؤدي إلى منصات ذات صلة، أو إضافة إشارة @ إلى روابط تؤدي إلى ملف التعريف الخاصّ بشركتك. فكّر في سيرتك الذاتية في انستقرام مثل إعلان الدفع عند الضغط، التي تستخدمها لدفع الناس الى المحتوى، عليك أن تكون مختصرًا وذكيًا حول كيفية استخدام المساحة الخاصة بك.

 

7- اقتراحات محدّثة

إن الشيء الرائع في كتابة سيرتك الذاتية للتعبير عن الكلام هو أن تعرف الجمهور المحدد الذي ستكتب له. غالبًا ما نواجه صعوبات مع المعلومات الشخصية (Bio)، لماذا؟

LinkedIn / Twitter / Company  لأننا نحاول أن نكوّن كل شيء لجميع الناس. لجعل سيرتك المتحدثة ذات شكل احترافي تعلم كل شيء على قدر المستطاع حول الجمهور لحدث ما، أو مؤتمر محدد. من حضر في الماضي؟ ماذا كان الموضوع الأكثر شعبية؟

اكشف احتياجاتهم (واضحة ام لا) وقم بتخصيص معلوماتك الشخصية لتوضيح سبب كونك المتحدث الذي يجبر المتأخرين على الوقوف في الخلف. آمل أن يكون هذا المقال قد ساعدك في التخلص من متلازمة العجز (التي أعرضها) والآن يمكنك كتابة سير ذاتية لأي منصة يمكنها أن تؤمن لك مستقبلًا أفضل.

المصدر

ترجمة وبتصرف: حنين الحسنات